... ارسل الى صديق  ... نسخة للطباعه

 

        23/01/2012 06:00 AM

 


ختام أعمال السمبوزيوم الثالث للفنون التشكيلية




اختتمت أمس أعمال السمبوزيوم الثالث للفنون التشكيلية بـ "كتارا" والتي استمرت فعالياتها خلال الفترة من 22 ديسمبر 2011م إلى 21 يناير 2012م، وسط حضور كبير لمحبي الفنون التشكيلية، حيث قدم كوكبة من فناني قطر إبداعاتهم في أروقة "كتارا"على شهر أيام الخميس والجمعة والسبت من كل أسبوع في عرض حي لأعمالهم لقطاع كبير من الجمهور وزوّار الحي الثقافي.

تميزت أعمال الفنانين المشاركين بتمسّكهم بالتقاليد القطرية والتركيز على المباني القديمة فالعديد من اللوحات بها عبق من الذكريات وتختصر تاريخًا كبيرًا من خلال الخطوط والألوان، كما أن العمل الجماعي وسط حضور جماهيري يُلهم الفنانين ويجعلهم أكثر جرأة. ونتج عن السيمبوزيوم 65 عملا فنيا تنوعت ما بين زخرفي، وتجريدي، وخط عربي، وبورتريه وتراثي، كما تتنوّع الخامات المستخدمة في الأعمال الفنية ما بين أكريلك وزيتي، وشارك في السيموزيوم فنانون جدد بهدف تشجيعهم على الاستمرار بالعمل في الحراك التشكيلي القطري والمشاركة في المعارض الفنية باستمرار.


ويعد السمبوزيوم ثالث تجمع من نوعه أقيم في إطار سعي "كتارا" إلى دعم الحركة الفنية القطرية وتشجيع الفنانين القطريين، وضم عددًا من الموهوبين إلى الجمعيات والمراكز الثقافية. حيث حدّد القائمون على السمبوزيوم لكل فنان وفنانة رسم خمس لوحات على مدار خمسة أسابيع. شارك فيه مجموعة كبيرة من الفنانين التشكيليين من خلال تجمع فني كبير.

وشارك فيه كل من: عبدالرحمن السويدي، عبدالله المريخي، عائشة المهندي، عائشة آل سعد، فاطمة المطاوعة، عائشة السادة، مريم المريخي، هيفاء عباس الخزاعي، سلمى النعيمي، أمل الجابر، خولة المناعي، ريم الصفار، إيمان المريخي، وقداعتمد السمبوزيوم على مشاركات مجموعة من الفنانين في كل شهر بحيث تشهد كل مجموعة مشاركة فنانين من أصحاب الخبرة وفنانين جدد يسعون لاكتساب الخبرة عن طريق الاحتكاك مع الفنانين الكبار وممارسة هوايتهم ونشاطهم المحبّب، وشارك بالسمبوزيوم خمس لوحات فنية لكل فنان وفنانة بمعدّل كل أسبوع لوحة والرسم فيه كان مفتوحا بما يتناسب مع ميول الفنان المشارك في رسم الإبداع والشيء المقرّب إلى فنه ورسمه.


شارك في السمبوزيوم 13 فنانًا قطريًّا يقدمون أعمالهم التشكيلية أمام حشد من الجمهور الذي يأتي ليتفاعل ويتواصل مع السيمبوزيوم الذي تُقيمه "كتارا" للفنون التشكيلية بجوار مبنى المسرح المكشوف في أروقة الحي الثقافي أيام: الخميس، الجمعة، السبت من كل أسبوع، حيث يحظى السيمبوزيوم بحضور جماهيري، يُتيح الفرصة لمشاهدة الأعمال التشكيلية وهي تُنجز بشكل مباشر، كما يُجيب الفنانون عن الأسئلة التي يطرحها عليهم المشاهدون أثناء إنجاز إبداعاتهم.

من جانبه أكّد محمد الخليفي، مشرف المعارض بمؤسسة الحي الثقافي "كتارا" أن الهدف هو إطلاع الجمهور على شكل الحياة القديمة ومساعدة الجمهور على الاندماج مع الأعمال الفنية، والتفاعل معها بمعايشته للحظة الإبداع عندما يُتمّ الفنان عمله، وأشار الخليفي إلى أن السيمبوزيوم سوف ينتج معرضاً لنتاج أعمال الشباب المشارك فيه.

وفي ذات السياق شاركت إدارة تنمية الأسر المنتجة في "سمبوزيوم قطر" من حين لآخر، وذلك في إطار التسويق للأسر المنتجة، حيث عرضت مجموعة من الأسر المنتجة الحرف التقليدية.



رجوع



بحث

انضموا الى قائمتنا البريدية

الاسم:

البريد الالكتروني:

 

 

 
 

  Designed &Hosted By ENANA.COM

الحقوق محفوظة للمركز الشبابي للأبداع الفني